التوجيه والتعلم من الحياة الواقعية في عالم التواصل عن بعد

"ريثيون الإمارات" تنتقل إلى التدريب الداخلي الهجين

وقد احتفل الرئيس التنفيذي "آلان ديفيس" بهذه المناسبة الهامة بأخذ صورة سيلفي.

شهدت شركة "ريثيون الإمارات" أجواءً حماسية ومليئة بالبهجة في ختام برنامج التدريب الداخلي الذي حقق النجاح رغم التحديات التي فرضتها جائحة "كوفيد - 19"، حيث استعرض المشاركون أفكارهم أمام فريق ريثيون

وكما نعلم جميعاً، فقد غيّرت الجائحة شكل التعليم بمختلف مراحله، ابتداءً من المراحل الأولى، ومروراً بالمراحل المتقدمة، ووصولاً إلى مرحلة التطوير المهني والتي تشمل برامج التدريب الداخلي التي تقدّمها الشركات عادةً، مثل "ريثيون الإمارات".

وفي إطار تعليقها على هذا الموضوع، قالت فاطمة الشامسي، مديرة استقطاب الكوادر في "ريثيون الإمارات": "ربما اضطرتنا جائحة ’كوفيد - 19‘ لتغيير آلية برنامج التدريب الداخلي إلى حدٍ ما، لكنها لم تثنينا عن التزامنا بتطوير المواهب الإماراتية وتأهيلها لدخول سوق العمل مستقبلاً".

وكان قد استكمل 6 طلاب من جامعة أبوظبي وجامعة زايد والجامعة الأمريكية في الشارقة، برنامج تدريب داخلي هجين جمع بين الحضور الشخصي والحضور عن بعد عبر الإنترنت خلال شهر أكتوبر.

ويهدف البرنامج، الذي بات في نسخته الثانية حالياً، إلى تزويد المواهب الإماراتية بالمعارف والخبرات اللازمة من خلال تدريب عملي مدته 7 أسابيع يساعد في إثراء مسيرتهم التعليمية والمهنية.

تعاون المتدربون مع موظفي شركة "ريثيون الإمارات" الذين يعملون في مجالات الأمن السيبراني، والموارد البشرية، وتطوير الأعمال، والتمويل، وإدارة المشاريع، والتجارة الدولية.
تعاون المتدربون مع موظفي شركة "ريثيون الإمارات" الذين يعملون في مجالات الأمن السيبراني، والموارد البشرية، وتطوير الأعمال، والتمويل، وإدارة المشاريع، والتجارة الدولية.

وأضافت الشامسي: "إن تزويد الطلاب بالأدوات والخبرات الضرورية لصقل مسيرتهم المهنية ليس من ضمن مسؤولياتنا فحسب، بل هو أيضاً واجبٌ تحثّ عليه القيادة الحكيمة لدولة الإمارات".

وقد نجح المشاركون في الارتقاء بمهارتهم في مجالات الأمن السيبراني، والموارد البشرية، وتطوير الأعمال، والتمويل، وإدارة المشاريع، والتجارة الدولية. كما تلقّوا تدريباً وتوجيهاً شخصياً من موظفي الشركة المتمرّسين.

من جانبه قال هلال الفلاحي، وهو متدرّب في مجال الأمن السيبراني وطالب في قسم علوم الحاسوب في الجامعة الأمريكية في الشارقة: "لقد أتاح لي برنامج التدريب الداخلي لدى ’ ريثيون الإمارات‘ توسيع آفاقي الفكرية وتعريفي بالمجالات العديدة التي يمكن أن أوظف خبراتي العملية فيها".

ويعتبر برنامج التدريب الداخلي مورد مواهب مهماً جداً بالنسبة للشركة، حيث يستطيع الطلاب تقديم طلبات الانضمام إليها عقب استكمالهم البرنامج.

واختتمت الشامسي: "لقد أظهرت لنا الجائحة اليوم وأكثر من أي وقت، مدى أهمية التعليم والتدريب. ولعل برنامج التدريب الداخلي في ’ ريثيون الإمارات‘ يخدم ويدعم تطلعات الجيل الجديد من القادة الذين سيحملون راية المستقبل".

تم النشر في: 12/02/2020
آخر تحديث في: 01/21/2021